الأسئلة الشائعة

تضخم البروستاتا ... الدوالي

تكبير القضيب جراحيا ... العلاج الجراحي للضعف الجنسي

 

تضخم البروستاتا

س: لماذا تستأصل البروستاتا؟

ج: يتم استئصال البروستاتا بسبب تضخمها الذى يؤدى الى انسداد مجرى البول, كما تستأصل فى حالات سرطان البروستاتا فى مراحله الأولية.

س:هل تتأثر حالة المريض الجنسية بعد استئصال البروستاتا؟

ح: قد يحدث حالة من الضعف الجنسى فى حوالى 5% من المرضى بعد العملية, ولكن يمكن التغلب غلى هذه الحالة بالعقاقير الطبية.

س: هل يشعر المريض بأي ألام بعد إجراء العملية؟

ج: لا

س: هل  تزول أعراض تضخم البروستاتا بمجرد استئصالها ؟

ج: نعم حيث يستطيع الإنسان التبول  بصورة طبيعية ودون أدنى صعوبة بعد إزالة قسطرة مجرى البول مباشرة.

 

 

الدوالي

س: هل تؤثر الدوالى سلبا على الخصوبة؟

ج: نعم حيث يؤدى تواجد الدم فى الأوردة المترهلة حول الخصية الى ارتفاع درجة حرارة الخصية والذي يؤثر سلبا بدوره على كفاءة الخصية لإنتاج الحيوانات المنوية.

س: هل يشعر مريض الدوالي بألم فى الخصية؟

ج: لا ليس من الضروري أن يشعر المريض بالألم إلا فى حالات الترهل (الدوالي) الشديدة.

س: هل تؤثر عملية دوالى الخصية على الحالة الجنسية للمريض؟

ج: لا ليس هناك أى علاقة بين الاثنين.

س:هل توجد أى ألام بعد العملية؟

ج: لا

س: متى يحدث التحسن فى الحيوانات المنوية؟

ج: يبدأ التحسن من الشهر الثالث بعد إجراء العملية.

 

 

تكبير القضيب جراحيا

س: ما هي الزيادة المتوقعة فى حجم القضيب بعد العملية؟

ج: تبلغ الزيادة فى الطول حوالى من 2الى 5 سم أما بالنسبة للسمك فانه يصل إلى حوالي 40% زيادة عن الحجم الطبيعى.

س: ما هوتأثير العملية على الحالة النفسية للمريض؟

ج: التأثير ايجابي حيث تزداد ثقة المريض بنفسه نتيجة زيادة الحجم مما يكون له أعظم الأثر على أداءه الجنسي.

س: هل من الممكن أن تؤثر العملية على قوة الانتصاب بالسلب؟

ج: لا ليس هناك أى تأثير سلبي على القدرة الجنسية.

س: هل نتائج هذه العملية دائمة أم تزول بمرور الوقت؟

ج: النتائج دائمة ولا تحتاج الى أى إجراء أخر.

س: متى يمكن للمريض العودة لممارسة عمله؟

ج: بعد أربعة أيام من إجراء العملية.

س: متى يمكن للمريض ممارسة الجنس؟

ج: بعد 6 أسابيع من تاريخ العملية.

 

 

العلاج الجراحي للضعف الجنسي

س: هل يتغير الإحساس بالقضيب بعد العملية؟

ج:لا.

س: هل يستطيع المريض أن يعطى نفس الإحساس بالمتعة للطرف الأخر كما لوكان الانتصاب طبيعيا؟

ج: نعم لأن الجهاز الذى بداخل القضيب يعطيه صلابة تمكنه من الممارسة الطبيعية وإحداث الشعور باللذة بالنسبة للطرفين.

س: هل هناك حدود لعدد مرات الجماع بعد العملية؟

ج: يمكن للمرء أن يمارس أطول فترة ممكنه وأكبر عدد من المرات دون معاناة وإرهاق.

س: هل تؤثر العملية على القذف والإنجاب؟

ج: لا.

 

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة

موقع الدكتور عمرو الخولي®

 

تصميم وتطوير

م. أحمد نبيل